منتديات مقعد العروبة


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرة
» غرف نوم أطفال حلوين كتييييير
الإثنين 04 أغسطس 2008, 12:53 am من طرف Admin

» فساتين للبنات الزغار
الأربعاء 30 يوليو 2008, 9:40 pm من طرف Haya

تصويت
شو اللون الاحلى للمندى
1-الأخضر
0%
 0% [ 0 ]
2-الأحمر
50%
 50% [ 2 ]
3-البرتقالي
25%
 25% [ 1 ]
4-الرمادي
25%
 25% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 4

شاطر | 
 

 موقف و عبرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the fire
مخاوي على اكم قسم
مخاوي على اكم قسم
avatar

عدد الرسائل : 84
نشاط العضو :
4 / 1004 / 100

تاريخ التسجيل : 16/01/2008

مُساهمةموضوع: موقف و عبرة   الأربعاء 16 يناير 2008, 7:34 pm

موقف:
_(( رآه رجل ذات مرة _وهو جالس في السيارة _ فاندفع نحوه وقال له: أنت الشيخ الألباني ؟

فما كان من الشيخ رحمه الله أن بكى , ولما سئل عن سبب بكائه؟

قال : ينبغي للمرء أن يجاهد نفسه وأن لا يغتر باشارة الناس اليه ))

_(( قال علي خشان : لقد انقلبت به السيارة ما بين جدة والمدينة المنورة وهرع الناس وهم يقولون: يا ستار,يا ستار, فيقول لهم ناصر الحديث

وهو تحت السيارة المنقلبة قولوا يا ستير , ولا تقولوا يا ستار, فليس من أسمائه تعالى الستار)) اللهم انا نسألك أن ترحم الشيخ ناصر الدين الألباني ...


عبرة

وهذه احدى الأخوات من دولة ( الجزائر ) اتصلت به ذات يوموقالت له : يا شيخ ! عندي بشرى.

قال : بشرك الله خيرا"

قالت : عندي احدى الأخوات رأت رؤيا , وسأقصها عليك.

قال : خيرا" رأت

قالت : يا شيخ هل يثبت هذا, اذا أتى أحد يقص عليك الرؤيا , فتقول : خيرا" رأيت وخيرا" يكون ؟هل هذا ثابت في السنة؟

قال : لا ليس ثابتا" ولكن لا بأس من استعمال ذلك أحيانا"

قالت : هذه الأخت رأت نفسها على شرفة تطل على الطريق وعلى ذلك الطريق رأت رسول الله بصفاته , ثم رأتني واقفة أمام الرسول , ورأت

الرسول يبتسم لي , وأنا أبتسم اليه . ثم ناديتها وقلت لها: انزلي معنا , فلما نزلت سألتني: الى من تنظرين؟ فقلت ها: انظري الى الذي أنظر

اليه , فرأت الرسول عليه السلام , ثم تبسم الرسول, ثم مضى في تلك الطريق . ثم مشينا معا" في تلك الطريق ( الأخت واياي) وحين كنا نمشي

رأينا شيخا" على تلك الطريق, فسلمنا عليه.قلنا : السلام عليكم .فرد علينا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ثم سألنا هذا الشيخ : هل رأيتم

الرسول؟ فقلنا : نعم رأيناه .

فسألتني الأخت : من هذا الشيخ ؟

فقلت لها : هذا الشيخ الألباني

ثم قالت المتصلة: أسأل الله أن يجعلها بشرى لك يا شيخ , وأحببت أن أبشرك يا شيخ , فلعلها بشرى ان شاء الله , أنك على طريق السنة , فما

تقول يا شيخ ؟

وهنا لم يقل الشيخ شيئا", وانما ذرفت دموعه , وبكى بكاء حارا"

وقطع الاتصال, ثم طلب ممن بحضرته من الاخوان أن ينصرفوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موقف و عبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مقعد العروبة :: حبيبي يا شيخ :: قعدة الشيوخ-
انتقل الى: